-->

مسلسل عثمان المؤسس عثمان الحلقة 26 السادسة والعشرون .. حلقة مليئة بالأحداث في مسلسل قيامة عثمان الحلقة السادسة والعشرون ومصير أبطال مسلسل الغازي عثمان الحلقة 26 اليوم

 مسلسل عثمان المؤسس عثمان الحلقة 26 السادسة والعشرون .. حلقة مليئة بالأحداث في مسلسل قيامة عثمان الحلقة السادسة والعشرون ومصير أبطال مسلسل الغازي عثمان الحلقة 26 اليوم

    مسلسل عثمان المؤسس عثمان الحلقة 26 السادسة والعشرون .. حلقة مليئة بالأحداث في مسلسل قيامة عثمان الحلقة السادسة والعشرون ومصير أبطال مسلسل الغازي عثمان الحلقة 26 اليوم

    الجميع ينتظر الحلقة القادمة 26 السادسة والعشرون والتي تأتي الساعة 10:00 مساءاً على قناة ATV  والكثير من القنوات الناقلة، هذا المسلسل الزخم الذي شهد الكثير من الأحداث ومجريات سوف تحوّل مسلسل عثمان من شخصية صغيرة إلى شخصية كبيرة لها سمعتها وصيتها في جميع قبائل الأوغوز، فالحديث عن أحداث المسلسل تجعل القارئ لها مندمجاً وواسعاً في فكرة ونظرة ، فالكثير تابعوا حلقة واحدة فقط أصبحوا مدمنين ومن العاشقين له، تعالوا بنا نتعرف على الأحداث المثيرة والنارية للحلقة القادمة حتى نهاية الجزء الأول.

    أيجول إبنة دوندار تتحول لأفعى شرسة للإنتقام لوالدتها زهرة وتسيطر على هازال الحديدية بخنجرها:

    كلنا نعرف ونعلم قصة أيجول ابنة السيد دوندار وزواجها من عليشار، وبعد معرفة الحقيقة من والدها وامها والقاتل الرسمي والحقيقي لأخيها باتور أصبحت فاقدة العقل والوعي بشكل رسمي، رأينا في الحلقة الـ 24 الرابعة والعشرون كيف تصنع الطعام على الطاحون وتتخيل أخيها باتور أمامها، فنظرت إليها والدتها زهرة فبكت، وفي الحلقة الـ 25 طلب السيد جوندوز من القبيلة بمن يستطيع علاج أيجول فلة المكافأة المالية.

    عندما علمت صوفيا بذلك الطلب من قبيلة الكاي أرسلت رجلاً وقالت له أن هناك فتاة تريد العلاج النفسي " على الرغم أنه ليس طبيباً " فقال لها ليس لدي علم كافي لذلك ، فقالت له صوفيا لا اريد علاجها ولكن اريد مقابلة زهرة واعطائها ذجاجة السم لوضعة في طعام الماعز ليتسمم عند تناولة في حفل زواج عثمان.

    جاء الرجل وأعطى الزجاجة لزهرة واخبرها ماذا تفعل، هنا الإمراه الحديدية هازال التي طلبت من مرافقتها مراقبة زهرة بكل حركاتها، رأت زهرى وهي تضع للماعز " الذي وقع علية الاختيار للذبح " السم في الطعام، فذهبت وأخبرت هازال بذلك.

    ما الذي حدث لأيجول في حفل زفاف عثمان من بالا:

    الجميع ينتظر الوليمة بعد الرقص التركي للسيد عثمان، فخرجت أيجول من خيمتها وطلبت من والدها الذي يجلس أمام خيمته للمشاركة في حفل الزفاف، فرح بها والدها كثيراً ظاناً أنها عادت لرشدها، عندما ذهبوا تفاجأة الجميع وخاصة زهرة ، فرحب به عثمان وجلس جوار الشيخ اديب علي، فقدم الطهاه الطعام للجميع من لحوم الماعز، بدأ التوتر على زهرة ولاحظت ذلك هازال، فبدأ الجميع بتناول الطعام وحينها قامت زهرة بسكب الشوربة على أيجول وذلك حيلة للخروج وعدم تناول الماعز المسموم، فطلبت من أيجول ودوندار بالذهاب من المجلس.

    حينها قامت هازال وصرخت باعلى صوت " لا يأكل أحد من الطعام " لتظهر حقيقة زهرة بسم الماعز فقامت بضرب زهرة في عنقها بخنجرها.

    هنا أيجوال صرخت وجلست على الأرض تصرخ ، وبدأ عناد هازال وعثمان بعدها وتبين أنها إمراه ليست بالبسيطة.
    وفي الإعلان الأول من الحلقة الـ 26 السادسة والعشرون وجدنا أيجول تتجول وتحمل بيدها جنجر لتنقض على هازال وتمسك بعنقها بالخنجر، وبالا تنظر إليها بكل اندهاش وتعجب، فهل تريد أيجول الإنتقام لوالدتها زهرة أم أن هازال تقضي عليها في نفس الوقت ، لينتهي نسّل السيد دوندار.

    هازال الحديدية تخطط لإبنها بهادير وتتأمر على عثمان وتحاول التقرب من صوفيا:

    في الإعلان الأول للحلقة الـ 26 رأينا هازال وهي تفكر في تخليص صوفيا وتهريبها من يد عثمان، في هذه الحالة ربما تريد التقرب منها لتساعدها في السيطرة على القبيلة وتجعل ابنها بهادير سيداً عليها، فهذه المراه ليست بالبسيطة والهينة، فهي تخطط وتدير المعركة بشكل سري جداً مع بهادير ، وتراقب بكل سرية تامة وتخطط ، فربما تتحالف مع صوفيا وبلغاي لتصبح شريكة في الخيانة لقبيلة كاي والتخلص من عثمان وجعل بهادير ابنها سيداً عليها.

    lifemissk
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مسك الحياة .