-->

خطر ممارسة الرياضة مع المسكنات

 

ممارسة الرياضة 

خطر ممارسة الرياضة مع المسكنات

 خطر ممارسة الرياضة مع تناول المسكنات، حيث أن الكثير من الناس يحب أن يمارس الرياضة خاصة في الصباح الباكر، فنجد ممن يتجولون على شاطئ البحر عن طريق الجري الخفيف من أجل تخفيف الوزن أو عن طريق الأجهزة الرياضية الأخرى كماكينات تخسيس الوزن، وكذلك من النساء اللواتي يمارسن الرياضة في المنزل، والأهم من ذلك لاعبي الحديد وكمال الأجسام.

وفي هذه المقالة تحذير كبير من تناول المسكنات التي من الممكن أن تسبب خطر على صحة الأنسان، فاللاعب لكرة القدم مثلاً أو لاعبي رياضة الأثقال والعضلات من كثرة الألم قد يتناول بعض المسكنات التي تسبب أمراض ومضاعفات ويكون لها آثار جانبية.

ومتناولي المضادات الحيوية للألتهابات الحيوية مثل الجيفليكس والإيبوبرفين لها تأثير صحي كبير وارتباط بالنشاط البدني المكثف والمجهود الكبير، فكل ذلك له تأثير كبير وفعال في عملية التماثل الغذائي.




وأكثر الإصابات التي تكون في الجهاز التنفسي والنوبات التي تصيب القلب، وتؤثر ذلك على الكلى، بخلاف البرتينات الضارة التي يستخدمها لاعبي الحديد بهدف تضخيم أجسادهم. 

تناول هذه المسكنات ما هي إلا أن تحدث عدم التوازن بين التمرين والإنسان نفسة لذلك لا بد من استشارة الطبيب قبل البدء بتناول أية علاج ومضاد حيوي، وإن كان لا بد من تناول تلك المسكنات يجب أيضاً استشارة الطبيب بشكل مباشر واخبارة بالوضع الذي تعيشة في حالة ممارسة اللياقة البدنية وتناول المضادات الحيوية.


DaliaSameer
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مسك الحياة .

جديد قسم : منوعات للجميع