-->

نقص المياة في المرافق الصحية يهدد 1.8 مليار شخص بالأمراض المعدية

 

نقص المياة

نقص المياة في المرافق الصحية يهدد 1.8 مليار شخص بالأمراض المعدية

قالت مصادر مطلعة في الأمم المتحدة أن ما يقارب 1.8 مليار شخص تحت خط التهديد بالإصابة بالأمراض المعدية وخاصة فيروس كورونا ويعود السبب لنقص المياة في الأماكن والمرفقات الصحية، وهذا مؤشر وإنذار خطر على الحياة البشرية.


وذكر التقرير الذي صدر عن الصحة العالمية للأمم المتحدة للحفاظ على الطفولة والإنسانية، أن واحد من كل أربعة مرافق صحية يكون بينها افتقار للإمدادات الخاصة بالمياه، كما أن واحد من ثلاثة يفتقر للمنظفات الخاصة بالأيدي، أي ما يعادل 1.8 مليار شخص معرض للخطر بالإصابة بهذا الفيروس.


وأردف التقرير بأن: "حوالي 1.8 مليار شخص معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بـ(كوفيد -19) وأمراض أخرى لأنهم يستخدمون أو يعملون في مرافق رعاية صحية تفتقر إلى خدمات المياه الأساسية".


كما صرحت هيئة منظمة الصحة العالمية واليونيسيف بأن "المياه، وأجهزة الصرف الصحي، والنظافة، هي أمور ضرورية لسلامة العاملين الصحيين والمرضى، ولكن هذه الخدمات لا تُعطى لها الأولوية دائما".


وأن حل تلك المشكلة تكمن في استثمار لا يكلف كل شخص دولار واحد لكل مواطن في كل دولة على حدة، والتأكيد على زيادة استثمار المياة بشكل جيد خاصة للحوامل والأطفال، بالإضافة للصرف الصحي.


والجدير بالذكر أن إمدادات المياه والصرف الصحي والنظافة، من الأمور الأساسية من أجل مكافحة فيروس كورونا، لافتا إلى أن "الفجوات لا تزال موجودة" في هذا المجال، وخاصة في الدول الـ 47 الأقل نموا في العالم، كما قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

المصدر / وكالات

مقالات ذات صلة :

DaliaSameer
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مسك الحياة .

جديد قسم : اخر الاخبار

مسك الحياة


موقع مسك الحياة متابعة لأخر الأحداث وأهم الأخبار نسعى لتقديم التفاصيل الكاملة لجميع البطولات المحلية والعالمية عبر موقعنا مسك الحياة .