القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

ولادة طفلة من جنين مجمد لمدة 27 عاماً .. تفاصيل

 

الاجنة المجمدة

ولادة طفلة من جنين مجمد لمدة 27 عاماً .. تفاصيل

قام زوجان بتجميد الأجنة لأكثر من سبعة وعشرين عاما  وتم ولادة الامريكية  مولى إيفريت جيبسون  وذلك في أكتوبر لعام 1992 وقامت ولادتها ب ولادة  تينا التي تبلغ من العمر 29 عاما  ويفصل بينها وبين اختها  فرق بالعمر يبلغ 18 شهرا  وقد حصلت الامريكية مولى ايفريت  على أكبر رقم قياسي في العالم  في تجميد الأجنة  ودخلت الأمريكية   التي تبلغ من العمر الآن شهرا واحدا الحياة  بعد أن ولدت لأبوين   في شرق ولاية تينيسي  وذلك في 26 من شهر أكتوبر  ونقلت إلى رحم والدتها تينا في العاشر من شهر فبراير .   


 لقد حصل وقت تجميد الجنين وحفظه أكبر  رقم قياسي  في العالم حسب ما قاله موظفي مكتبة الجامعة  الطبية تينيسي  وكذلك ايضا ولدت اختها أيما بطريقة تجميد الأجنة   وبلغت مدة تجميد الحنين التي ولدت منه إيما 24 عاما  وبهذا أصبحت ايما ومولي ايفريت شقيقتين  وراثيتين  .


  تم تجميد الجنين الذي تم من خلاله ولاده مولى إيفريت في تاريخ 14 أكتوبر عام 1992 ومن قامت مديرة المختبر وعالمة الاجنة   بإذابته ونقله الى رحم الام تينا وذلك عبر   المدير الطبي الدكتور جيفري  ورئيس المركز الوطني للتبرع بالاجن (NEDC) وذلك في تاريخ 12 فبراير .


 تم إنتاج الشقيقات  بطريقة التلقيح الصناعي  وذلك بواسطة زوجين غير معروفين   وقد تم التجميد حتى يتم استخدامهم من قبل إزواج غير قادرين على الإنجاب  بشكل طبيعي  واردف الدكتور: "أعتقد أن هذا دليل إيجابي على أنه لا ينبغي أبدا التخلص من أي جنين، وبالتأكيد ليس لأنه قديم"، كما قام الدكتور بعمل  "علم الأجنة الممتاز"؟وقامت كارول سومرفيلد  في هذا الحمل الناجح .

تعليقات