-->

بعد خسارته في البلايستيشن أب يضرب ابنه المولود

 

جوزيف ويليام ماكدونالد وابنه

بعد خسارته في البلايستيشن أب يضرب ابنه المولود

في حادثة غريبة من نوعها قام أب بضرب ابنه الصغير حديث الولادة بسبب خسارته في البلايستيشن، فهذا الأب الذي لم يتمالك نفسه فلم يجد إلا أن قام بضرب ابنه بكل قوة وضرب الطفل المولود حتى فارق الحياة بعد ان تلقى كدمات قوية من والدة.


الأم "دكمانتون" كانت وقتها تعمل في المطبخ ، في حين أن الطفل الصغير "لوكاس" حيث لم يمر 7 أسابيع عليه من الولادة يمكث مع والدة في غرفة المعيشة ويلعب "بلايستيشن".


في الوقت الذي سمعت الأم صراخ ابنها الصغير فعندما سألت زوجها "جوزيف ويليام ماكدونالد" عن الصوت الصادر من الطفل ، فكذب عليها وقال لها أنه يقوم " بلفة " فظنت الأم أن الطفال انزعج من الإبرة التي أخذها في اليوم نفسة وهذه هي التطعيمات التي قد تجعل الطفل منزعجاً طول الوقت.


استمرت حالة "لوكاس" يوم وحالته لم تتحسن، مما اضطر الأمر لنقل الطفل للمستشفى وبعد خمسة أيام فارق الحياة.


الأطباء أخبروا الام أن الطفل فارق الحياة لأنه تلقى ضربات في الرأس من الخلف، فواجهت الأم زوجها بهذا الكلام ولكن في غمضة عين هرب الزوج وقامت بالإبلاغ عنة للقبض عليه.


وبعد القبض على الزوج لم يعترف في البداية على الحقيقة واستمرت التحقيقات عدة أيام وتم توجيهه للمحكمة ليعترف بكامل التفاصيل ، حيث قال أنه في وسط اللعبة أثار غضبة فقام بالإمساك برقبته والضغط عليها، فانهارت الأم عند سماع الحقيقة وفقدت حلمها الذي كانت تخطط فيه بناء مستقبل لها ولابنها وزوجها.



lifemissk
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مسك الحياة .

جديد قسم : مجتمع

مسك الحياة


موقع مسك الحياة متابعة لأخر الأحداث وأهم الأخبار نسعى لتقديم التفاصيل الكاملة لجميع البطولات المحلية والعالمية عبر موقعنا مسك الحياة .