-->

بعد أن طالبته الجامعة بالحضور . فارق الحياة

يوسف فياض


بعد أن طالبته الجامعة بالحضور . فارق الحياة

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي قصة الطالب المصري  الجامعي الذي يطلق عليه اسم يوسف فياض  حيث تحدثوا عنه انه مات بسبب إصابة بفيروس كورونا  بعد أن اعترضت الجامعة  غيابه  عن الامتحان بالرغم من شكواه من المرض   ولكن الجامعة  نفت ما جرى .


ونشرت أيضا الصحف المصرية آراء طلاب جامعة سيناء من خلال أحد المجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي أنت يوسف  طالب  بالسنة الثانية بكلية العلاج الطبيعي  انه قبل يوم من تقديم الامتحان ظهرت عليه بعض أعراض المرض  وتداولت الصحف محادثة بينه وبين عميد الكلية  قائلا فيها لا  توجد أعذار طالما لم تؤكد إيجابية مسحة كورونا" وطلبت منه لبس  الكمامة  وتقديم  الامتحان .


وتداول الناشطون  هاشتاغ "# يوسف فياض مات" وانصدموا من موته بهذه الطريق ووجهوا الانتقادات الى ادارة الجامعة   بسبب "إجباره" على تقديم الامتحان  ومنعه من الاجازة .


 والجدير بالذكر بأن الجامعة  قالت في بيان رسمي لها أن فياض حصر للجامعة في يومي السادس والعشرين والثامن والعشرين من شهر تشرين الثاني  منذ بداية أسبوع الامتحانات  ولم يبلغ الجامعة بالأعراض التي حصلت معه  وعندما قام بتبليغ الإدارة بالأعراض قررت الإدارة بعدم حضوره وقامت بإبلاغه  بذلك وبالفعل لم يخضر الطالب يوم تسعة وعشرين من الشهر نفسه  .  


تم الإعلان عن وفاته في السابع من كانون الأول   وذلك بعد عشرة أيام من آخر وجود له بالجامعة .


وقال المتحدث  الإعلامي لوزارة التربية والتعليم الغالي " حتى الآن لا تعلم شيئا عن الواقعة ولا يمكنها الاعتماد على المعلومات المتداولة على فيسبوك".


وقام الدكتور المتابع للطالب المتوفي  بمحادثة هاتفية  مع إدارة الجامعة متهما لها " بالتقصير ".


وتساءل الطبيب: "لماذا رفضت جامعة سيناء إجراء تحليل كورونا للطالب؟ لماذا لا تكون هناك غرفة عزل بالجامعة وطبيب يعالج الطلاب؟"، وقام باتهام إدارة الجامعة أنها لم تتابع  الطلبة المخالطين.

lifemissk
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مسك الحياة .

جديد قسم : مجتمع

مسك الحياة


موقع مسك الحياة متابعة لأخر الأحداث وأهم الأخبار نسعى لتقديم التفاصيل الكاملة لجميع البطولات المحلية والعالمية عبر موقعنا مسك الحياة .