-->

البرلمان الفرنسي يعيد تحف ثمينة إلى بلدان إفريقية

 

تاج الملكة راناوالونا الثالثة

البرلمان الفرنسي يعيد تحف ثمينة إلى بلدان إفريقية

قال مجلس الشيوخ الفرنسي في تقرير قدمته اللجنة الإعلامية بالتعاون مع السلطات الفرنسية أن هناك دراسة تقوم بإعادة التحف الأثرية الحضارية إلى عدة بلدان إفريقيا.


الأمر الذي تم التصويت عليه من قِبل أعضاء المجلس بخصوص إعادة 26 تمثالاً صغيراً تم نقلها من بنين في العصور القديمة ومن ضمنها سيوف سيتم اعادته إلى السنغال.


كما ان هناك قلق كبير من مجلس الشيوخ بخصوص ذلك إزاء تحقيق مبدأ العدالة في إعادة هذه القطع الأثرية إلى بلادها وأن ذلك ليس طلباً من تلك الدول بل هو دراسة أولية تحتاج إلى تفكير عميق بكل معنى.


وأردف " لوران لافون " ممثل في رئيس لجنة الثقافة في مجلس الشيوخ الفرنسي في كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي تم عقدة يوم 16 ديسمبر، حول كيفية أو برتوكول إعادة تلك التحف ووضح في الغالب تكون عن طريق زيارات رسمية ولكن هناك مسالة وقت يجب التريث قبل عملية الزيارات.


ومن بين تلك التحف الأثرية هو تاج الملكة راناوالونا الثالثة والذي يعود لعام 1861 - 1917تم حفظة في مدغشقر، التي كانت تترأس في القرن التاسع عشر.


المصدر / وكالات

مواضيع ذات علاقة :


DaliaSameer
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مسك الحياة .

جديد قسم : خبر عاجل

مسك الحياة


موقع مسك الحياة متابعة لأخر الأحداث وأهم الأخبار نسعى لتقديم التفاصيل الكاملة لجميع البطولات المحلية والعالمية عبر موقعنا مسك الحياة .