القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

عثمان يقترب من كشف الخائن المقرب لدية وظهور شخصية مغولية جديدة أقوى من نيكولا

عثمان

عثمان يقترب من كشف الخائن المقرب لدية وظهور شخصية مغولية جديدة أقوى من نيكولا

لا يزال عثمان في مأذق كبير في عدم معرفة الخائن الكبير المقرب لدية في القبيلة وهو الأن قد وقع في فخ نيكولا بسبب هذا الخائن والذي هو عمة دوندار ولكن المخرج عودنا على التشويق في معرفة الخونة وعدم كشفهم من الوهلة الأولى ، فمال هاتون الذي عثرت على خاتم دوندار وضعت الشكوك الأولى حول دوندار وزوجته.


فلا يزال عثمان قد وقع في معركة تل الأرمن أو جبل أرمينيا ، حيث قام نيكولا بنصب الكمين لعثمان مسبقاً ، حيث وقعت عام ١٢٨٤، وفي التاريخ الذي يقول أن السيد عثمان قد خرج مقصوداً في خروجه هو أن يفتح قلعة إيناغول بعدد ثلاثمائة فارس فقط.


هل يخرج عثمان من كمين نيكولا ؟؟

نعم يخرج عثمان من الكمين الأسود الذي نصبة نيكولا لعثمان ولكن الخروج سيكون بتقديم عدد من الضحايا وسقوط الشهداء وخاصة إبن أخية بايهوجا الذي يبلغ من العًمر 16 عام، وعدد من الجرحى ، فكان خروج عثمان ومحاربية من المعركة بصعوبة حيث السيوف والسهام فوق راسة.


مالهاتون تخبر بوجود خائن قريب من عثمان

لا زالت مالهاتون التي تريد أن تنقذ عثمان من المأزق الذي وقع فيه عن طريق إخباره بوجود خائن قريب منه ولكن دون أن تكشف عن الاسم ، ويقوم عثمان بالتشاور مع بالا عن هذه الشخصية الخائنة.


عودة عثمان وصافجي للانتقام للشهداء وخاصة بايهوجا


يعود عثمان وصافجي أخية ملاقاة فلاتيوس والانتقام منه ولكن تظهر شخصية مغولية أقوى من نيكولا في تلك اللحظة ليواجه عثمان وعدد كبير من الجنود ، حيث أن هذه الشخصية التي قال عنها بيتريوس أنه قد سلط قائد كبير لا يمكن لعثمان الخروج منه.


في النهاية استطاع عثمان و من بقي على قيد الحياة من محاربيه النجاة بصعوبة كبيرة من هذا الفخ عن طريق كسر الطوق الذى وضعه نيكولا 



تعليقات