القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

==## نهاية نيكولا على يد المؤسس عثمان واكتشاف حقيقة بيتروس

عثمان


==## نهاية نيكولا على يد المؤسس عثمان واكتشاف حقيقة بيتروس 

الكثير من الأحداث التي ستدور في الدراما القادمة هذه الليلة وسيكون هناك زخم كبير وتسابق في الأدوار ، فالجميع سوف يكون له دور ومحك في التخلص من عثمان ولكن هل يكون للسيد عثمان مخرج ومنفذ واحباط لكل عملية يقع فيها من الأعداء.

حيث سيكون هناك جملة كبيرة من الأحداث وسوف نقوم بتحليل كل حدث على حدة ، ولا تعتبر هذه التحليلات هي المسلمة بها بل هي عبارة عن توقعات من خلال متابعة ودراسة المسلسل وربطة بالتاريخ والأحداث التاريخية، وفي النهاية للمخرج بوزداغ القرار في ذلك الأمر.


تحليل الأحداث المتوقعة هذه الليلة

ماذا سيحدث في اجتماع الأسياد

السيد عثمان سوف يجتمع بجميع أسياد القبائل في سوغوت ، ولا شك أن هذا الاجتماع سوف يكون الهدف الرئيسي منه هو الاتحاد لكي يتم القضاء على المغول الذي يستشري في الأراضي التركية ، حتى يتمكنوا من طردهم. 


توغاي يتنكر ويدخل سوغوت  ويتفق مع بيتروس بالانتقام

رأينا أن توغاي الذي اتفق مع بيتروس ودخل لسوغوت على هيئة شخصية تاجر ولكن هذه المرة يريد ان يوقع بعثمان في الاجتماع ، فخطط بيتروس مع توغاي، وهو أن يقوم توغاي باستخدام القصبة الهوائية وبداخلها سهم وتصيب عثمان ويتم التخلص منه، ولكن لم تنجح المحاولة فيسمع عثمان الصوت ويبتعد فتخطأ الهدف، وعندما يخرج الحراس ليروا من الفاعل يقوم بيتروس بتفجير جرة البارود كي يتم هروب توغاي وعودة بيتروس لمكانه، فحينها عندما يشك عثمان بالشكوك ببيتروس لا يجد أي دليل على ذلك، ولكن السيد عثمان يشك فيه جيداً وفي عمه ولكن يريد ايجاد دليل قوي لذلك كي يتم محاكمتهم أمام الأهالي.


يتم إصابة والد مالهون في هذا الوقت من الاجتماع عن طريق القصبة والأسهم المسممة، ويتم نقل السيد أومور في غرفة منعزلة وحمايته ولكن لن يموت وتعلم مالهون أن الفاعل هو توغاي.


متى سيموت الخائن دوندار 

الجميع يسأل متى يتم كشف الخائن وقتله، ولكن دور دوندار اقترب من النهاية فعثمان يشك فيه عندما قالت أيجول لعثمان " لا تشفق على الخائن حتى لو أبي" وهذا عندما أصيب إبن صافجي، فيتم متابعة دوندار ومراقبة من يدخل خيمته، ولا شك ان دوندار يعلم أن حبل المشنقه قريب منه ، فهو يتجهز هو وهازال كي يهربا إذا تم كشفهم.


 كمين توغاي لمالهاتون

عندما يذهب عثمان هو وجنودة ولحق بهم توغاي فهو لم يريد القتال مع عثمان بل يريد معرفة مكان أومور والد مالهون ، فيقوم بالتراجع عن الهجوم وتغيير خطته، وبعدما يتم إصابه أومور بتلك الأسهم المسممة ، يعلم حينها توغاي أن مالهون لن يهدأ لها بال وإنها كأنثى الذئب تبحث عن الفاعل.


يلتقي دوغاي ومالهون في قتال عنيف وفي هذه الحالة يصيب دوغاي مالهون في صدرها ولكن لا تموت ويتم نقلها للقبيلة للعلاج، كما سيكون لجيركوتاي دور كبير في مواجهة دوغاي، فهل سيقتله بسبب الخيانه للمغول أم انه سينجوا منه.


من هو منقذ مالهاتون 

في صراغ المغول مع جنود مالهون وإصابتها يحضر مقاتلوا عثمان ويتم التعامل معه كي يسحب الجنود مالهون وانقاذها ، في هذه الحالة تكبر العلاقة بين عثمان ومالهون وتكون رابطة الاتحاد سوياً سبب في النصر والانتقام، وبعدها سوف تصبح زوجته المستقبلية.


تعليقات