القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

+++ قصة عشق ◀️ عثمان بن أرطغرل يواجة نيكولا وتوغاي بكل قوة

عثمان

+++ قصة عشق ◀️ عثمان بن أرطغرل يواجة نيكولا وتوغاي بكل قوة

الجميع ينتظر دراما الليلة الخاصة بعثمان وما تدور بها من أحداث كثيرة وتطورات في العمل الدرامي التركي ، سيكون هناك الكثير من الاحداث التي تدور في عقول المتابعين ، وها نحن سنقوم بطرح الكثير من الأسئلة التي تدور في عقول الكثير من عشاق الدراما التركية ونجيب عليها حسب الرؤية الواضحة والتحليلات القريبة من عمل المخرج بوزداغ.


ما هو مصير جيركوتاي 


الكل ينتظر مصير جيركوتاي ، وكلنا يعلم أن هذا الذي كان مغولي وبعدها انتقل لقبيلة الكاي ونستغرب حتى اللحظة لم يعلن اسلامة وينطق الشهادتين كما فعلت لينا زوجة صافجي عندما اسلمت وذهبت لأديب علي، فمصير جيركوتاي يقع هنا ضمن احتمالين الأول هو أن يكون ضمن خطة مع عثمان أن يدخل في صفوف المغول من جديد كي ينقل الأخبار كما فعل جوكتوغ، والاحتمال الثاني وهو الأضعف في ذلك هو أن يعود للمغول وينقلب على عثمان.


نيكولا يتحد مع الشومان الأسود ضد عثمان


بعد عودة نيكولا من القسطنطينية يتفق مع الشومان الأسود ضد عثمان ويكون هناك لنيكولا وعودات له بأن يعطي سوغوت لأخ كلانوس بعد أن يقوم بالقضاء على عثمان وجنودة بالكامل.


خطة جديدة من القائد الجديد أخ كلانوس


يقوم القائد الجديد بتوجيه ضربة جديدة لعثمان وجنودة ، وتكون هذه الضربة القوية التي تؤثر على قوة الجيش وعثمان العسكرية ، وهذا ضمن الخطة الكبرى التي قام باعدادها نيكولا للقضاء على عثمان.


هل تموت السيدة مالهون على يد توغاي


يتسأل البعض كيف وصلت مالهون لتوغاي بعد ان قام بطعنها في صدرها وبعد شفاءها كيف وصلت إلى القلعة وكلنا رأينا ان توغاي قد قام بخنقها ورأينا يدها قد سحلت وكانها فارقت الحياه، فهل يأتي منقذ في اللحظة الأخيرة يخرجها من هذا الموقف أم أنها تفارق الحياة.


مصير دوندار يقترب جدا .. كيف؟


لا يزال الشك في ذهن عثمان حول عمة دوندار ، في المرة السابقة لم تنجح الخطة ولكن يزال يراقب عمة ويتتبع ويكلف الحداد بهذا الأمر ، فنهاية دوندار اقتربت جداً ورأينا في مقطع أن دوندار في حيرة يحوم في الخيمة فهل يبدو أن هناك شيء جديد يخفية المخرج بوزداغ عنا أم أنه يريد اطالة دوندار ودورة في الدراما كي يشوقنا اكثر للأحداث.


خطة جيركوتاي العبقرية مع عثمان


سيكون لجيركوتاي دور كبير في الأيام المقبلة في تتبع توغاي والقضاء عليه، حيث سيظهر له أنه لجأ للكاي بعد أن مات بالغاي ولم يجد له موطن ، لذا ستكون هذه خطة على الأكيد ضمن الخطط التي رسمها عثمان وقام بتنفيذها دون أن يعلم أحد.


وهذا الشيء لم يكن غريباً فقد كان أرطغرل يقوم بأعمال قوية لم تخطر على البال ولم يتوقعها احد ، فها عثمان يفعل مثل أبيه بعقلة الواسع وفكرة العميق.


تعليقات