القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

الدكتور محمد الفقية يتأثر بعد عرض صور لوالدة في بيت الطوب الأحمر

 

محمد الفقيه

الدكتور محمد الفقية يتأثر بعد عرض صور لوالدة في بيت الطوب الأحمر

عرض الإعلامي عبد الله المديفر، صورا  من  "بيت الطين " في زبير، الأمر الذي ذكره بهذه الأيام، فظهر التأثر على الدكتور محمد الفقيه استشاري جراحة القلب.


وقال  "الفقيه " خلال مقابلة مع برنامج  "الليوان  " على قناة  "روتانا خليجية ": "هذا البيت الذي عشت به حتى تخرجي من كلية الطب في زبير "، لافتا: " أساس العائلة من أضرما ثم الحرمة ومنها إلى زبير، فكانت بيوتنا مثل هذي وقد تكون أكبر شويه لأن الماء كان متوفرا ".


وأردف : "درست الابتدائي والمتوسط والثانوي في زبير "، كما عرض  "المديفر " صورة للفقيه مع والده في رحلة صيد مع والده وهو صغيرا في مرحلة الطفولة، فعلق  "الفقيه ": " هذي قبل دخولي للمدرسة ".




وعن الدور الكبير الذي بذله والده في تشجيع أبنائه في دراسة الطب، ذكر: " والدي هو من زرع في حب الطب، فكان يتعالج قبل ما يتزوج عند طبيب عراقي من شمال العراق فقال لوالدي إن والده خبر أولاده كلهم يدرسون الطب حتى أصبحوا أطباء "، مردفا: " والدي قال لو تزوجت وجانب أولاد هخليهم يدرسون طب ".


وأكمل : "اختارت جراحة القلب في السمة الثانية بكلية الطب، لأن القلب مختلف عن جميع الجراحات، فهو متحرك، وفي هذه الفترة كانت جراحات القلب ببدايتها واسعا مجال كبير للتقدم عام 67 ميلاديا ".


وتابع مختتماً حديثة : "درست الطب في بغداد لأنه لم يكن في كلية للطب بالمملكة، وابتعثت للعراق بحكم القرب من زبير ".


المصدر / وكالات

تعليقات