-->

تفاصيل موكب الموميات الملكية من المتحف المصري إلى متحف الحضارة

تفاصيل موكب الموميات الملكية من المتحف المصري إلى متحف الحضارة
موكب الموميات الملكية

تفاصيل موكب الموميات الملكية من المتحف المصري إلى متحف الحضارة 

موكب الموميات الملكية ، يعتبر حدث كبير جداً في مصر تحت حراسات مشددة حوّل نقل المتحف المصري الواقع في ميدان التحرير إلى متحف الحضارة في فسطاط ، وسيكون هناك إجراءات أمنية وحراسات عالية الدرجة لنقل هذا المتحف الكبير.


وقالت مصادر أمنية في هذا الخصوص مؤكدة : " وقال مصدر أمني مصري إن "الإجراءات الأمنية تمتد لحماية المنشآت الهامة والحيوية ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بخط سير المومياوات، والدفع بقوات التدخل السريع للتعامل الفوري مع كافة المواقف الطارئة، إلى جانب تكثيف الخدمات المرورية لتيسير الحركة المرورية بكافة الطرق والمحاور المحيطة بمحيط مسار الموكب".


وفي هذا السياق قال وزير الإنتاج الحربي السيد " محمد احمد مرسي " قولة :  "مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) التابع للوزارة قام  بتصنيع 22 عجلة حربية على الطراز الفرعوني لصالح وزارة السياحة والآثار، حيث سيتم استخدام هذه العجلات التى تجرها الخيول في الاحتفالية العالمية التي تنظمها وزارة السياحة والآثار، لنقل مومياوات 22 ملكا وملكة و17 تابوتا ملكيا، في موكب مهيب من المتحف المصري بميدان التحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط، على نحو يتسق مع عظمة وعراقة الحضارة المصرية القديمة".




ما هي قصة اكتشاف المومياوات الملكية


هي عبارة عن حكايات وأساطير قد صاحبت تلك المومياوات الملكية المقرر نقلها وسط إجراءات مشددة من قلب القاهرة إلى المتحف القومي للحضارة في فسطاط ، لكن تظل الخفايا الخاصة باكتشافها بالبر الغربي لمدينة الأقصر المصرية والتي تعود منذ حوالي قرن ونصف الرواية الأبرز.


وقد أوضح مدير عام آثار البر الغربي بالأقصر، على أهمية تلك المنطقة من واقع الاكتشافات التي شهدتها على مدار السنوات، قائلا: " المنطقة الغربية تحوي وادي الملوك والملكات، وأكثر من 1000 مقبرة للنبلاء والحكام، وأكثر من 70 معبدا نطلق عليهم معبد ملايين السنين ".


المصدر / وكالات

lifemissk
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مسك الحياة .

جديد قسم : خبر عاجل

مسك الحياة


موقع مسك الحياة متابعة لأخر الأحداث وأهم الأخبار نسعى لتقديم التفاصيل الكاملة لجميع البطولات المحلية والعالمية عبر موقعنا مسك الحياة .