القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

عدد ساعات العمل العام والخاص في المملكة العربية السعودية

 عدد ساعات العمل في المملكة العربية السعودية من أهم القضايا في المهمات الخاصة بوزارة الموارد البشرية ، والتي تحدث أيضًا في العلاقات بين جميع الموظفين والعاملين ورؤساء العمل .

وقد يخضع كل منهم إلى الجزاءات ، كما أنه متخصص في قيادة الدولة في تقديم خدمات كبرى وشاملة بشكل عام ، وتوفير ساعات عمل معينة.

لا تزال وزارة التنمية الاجتماعية والموارد البشرية السعودية تعمل على تعديل قانون ساعات العمل بحيث  لا تتجاوز عدد ساعات العمل عن ثماني ساعات في جميع المؤسسات والمنشآت ، بل هي 48 ساعة في الأسبوع  بالإضافة إلى الأيام الستة كلها.

 يتم تنفيذ العمل على التوالي ، ولكن يمكن لصاحب العمل أن يطلب من جميع المواطنين الراحة، ما لا يقل عن ساعة واحدة ، أو ساعتين في اليوم ، حسب المنظمة التي يعمل فيها العامل.

ومن ثم تُدفع إجازة سنوية غير محدودة ، بالإضافة إلى المزايا التي تقدمها الحكومة في المملكة العربية السعودية ، في أيام العطل الرسمية ، كما يتم إجراء أي استقطاعات من الأجور لهذه الإجازات.


عدد ساعات العمل في السعودية

سعت وزارة التنمية الاجتماعية السعودية إلى تحديد ساعات العمل القانونية في القطاعين العام والخاص في جميع مناطق المملكة العربية السعودية يجب ألا تتجاوز 8 ساعات في اليوم ، أو ما يعادل ثمان وأربعين ساعة في الأسبوع على مدار السنة. .

بالإضافة إلى يوم راحة كل ستة أيام عمل متتالية ، على أن يقرر صاحب العمل يوم راحة بالتنسيق مع العامل والإدارة بما لا يؤثر على سير العمل والإنتاج ، وذلك وفقًا للمادة ن. 98 من قانون العمل السعودي.

يحق للعامل أيضًا أيام العطل الرسمية والعطلات الرسمية ، ويكون للعامل عدد معين من أيام الإجازات النظامية والعرضية التي يتم أخذها في حالة الطوارئ ، بشرط أن تكون مدفوعة الأجر بالكامل ولا يتم خصمها من الراتب الشهري الخاص ، ولكن يجب توفير إجازة منتظمة مسبقًا.

كما يحق للمشرف المباشر رفضها إذا كانت تؤثر على سير العمل ، بخلاف الإجازة العرضية التي تستخدم في حالات الطوارئ والحالات المفاجئة ، ولا تتطلب موافقة مدير العمل. 


حالات استثنائية لساعات العمل

كما تنص المادة 99 من قانون العمل السعودي على حالات استثنائية لفئات معينة من العمل ، مثل بعض الوظائف التي تنطوي على مخاطر معينة.

تقوم بعض الصناعات بتقليص ساعات العمل اليومية إلى سبع ساعات فقط ، على أن يحدد وزير العمل الجهات والوظائف التي تستحق هذا الاستثناء ويخفض ساعات العمل القانونية لها بقرار رسمي.

أما شهر رمضان المبارك فهو من الحالات الاستثنائية التي يتم فيها تخفيض عدد ساعات العمل الرسمية لجميع العاملين في القطاعين العام والخاص إلى ست ساعات عمل فعلية في اليوم.

أي ما يعادل ست وثلاثين ساعة طيلة أيام الأسبوع كله ، أضف إلى ذلك إلى يوم إجازة رسمي كل ستة أيام عمل خلال شهر رمضان المبارك من كل عام


تعليقات