التضامن الاجتماعي يسعى إلى مناهضة الفقر بقيادة نيفين القباج

A+AA-
جدول التنقلاخفاء

 قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ، إن وزارة التضامن الاجتماعي لا تعمل بمفردها بل بالتنسيق والتعاون مع المجتمع المدني، وذلك للوصول إلى الهدف من مبادئ الحياة الكريمة التي نطمح إليها جميعًا.

جاء ذلك الحديث خلال مراسم تسليم أكثر من 40 منزلاً بعد إعادة إعمارها وتسليم مشاريع التمكين الاقتصادي لأهالي قرية المنصورية مركز دراو بأسوان إحدى القرى المستهدفة للتطوير.

ورافق وزير التضامن اليوم الدكتورة غادة أبو زيد نائب محافظ أسوان ومصطفى زمزم رئيس مجلس إدارة مؤسسة صناع الخير للتنمية وطارق فايد رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، بالإضافة إلى عدد كبير من القيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة أسوان خلال زيارته لقرية المنصورية.

وأضافت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ، أن هناك توجيهات من القادة السياسيين لزيارة القرى والنجوع والمراكز وتنسيق السياسات والمشاريع المنفذة ، مؤكدة أن "الحياة الكريمة" هي ضد الفقر بكافة أشكاله.

من جانبه أكد المصرفي طارق فايد رئيس بنك القاهرة أن البنك يرغب من خلال مسؤوليته الاجتماعية في التضافر مع كبرى المؤسسات الأهلية الجادة لتقديم خدمات نوعية تمثل حاجة حقيقية للمستفيدين منه. الذهاب إلى أكثر الشرائح استحقاقا على مستوى الجمهورية.

وأضاف أن الشراكة مع مؤسسة سن الخير للتنمية في إعادة إعمار وتطوير المنازل المتهدمة في قرية المنصورية وتنفيذ مشاريع تنموية وتقديم الخدمات الطبية للسكان تسير في اتجاه توجيهات الحكومة المصرية. على الدولة دعم المؤسسات الاقتصادية الكبرى لنشاطات المجتمع المدني في تنمية وتطوير القرى الأكثر احتياجاً ، تنفيذاً لأهداف المبادرة الرئاسية حياة كريمة.


وأخيرا ً أكد القبا ثقة القادة السياسيين في المجتمع المدني ، وأن إطلاق عام 2022 باعتباره عام المجتمع المدني سيكون انطلاقة حقيقية للمجتمع المدني الذي يتحمل المسؤولية على أكتافه ويقف جنباً إلى جنب إلى جانب الدولة.

المصدر / وكالات