استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي وتعيينه مستشارًا لرئيس الجمهورية

A+AA-
جدول التنقلاخفاء


استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي ما الأسباب وراء استقالته


استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي في مصر، تصدر في الساعات الماضية عبر وسائل الإعلام المصرية ومواقع تواصل الاجتماعي خبر استقالة محافظ البنك المركزي طارق عامر، وتداول النشطاء الخبر حيث آثار الجدل الصاخب بين مؤيدٍ ومنتقد، وأصبح الخبر حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي وحديث الشارع المصري بسبب المخاوف الاقتصادية وانهيار البورصة المصرية بعد الاستقالة، فيما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، قرارًا بقبول استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي، قبل الموعد الرسمي لانتهاء ولاية طارق عامر كمحافظ  بـ15 شهرًا، كما كان قرار الرئيس السيسي مفاجئًا بقبول الاستقالة ومن ثم تعيين طارق عامر مستشارًا لرئيس الجمهورية، علمًا أنه تم تعيين ثلاثة  محافظين للبنك المركزي في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما أعرب خبراء بالاقتصاد المصري عن قلقهم بعد استقالة طارق عامر من منصبه، حيث رجح الخبراء أن يتم تعيين محافظ جديد خلال الساعات القادمة من قبل الرئيس السيسي موضحين أن التغيير في التعديل الوزاري لن يؤثر على المفاوضات مع الصندوق النقد الدولي.


سبب استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي سابقًا:

تقدم طارق عامر باستقالته لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، بعد مسيرة طويلة من العطاء في منصب محافظ البنك المركزي، وشكر السيد طارق عامر الرئيس عبد الفتاح السيسي على دعمه المتواصل ومساندته الدائمة له خلال فترة توليه منصبه محافظًا للبنك المركزي، وأصدر الرئيس السيسي مرسومًا رئاسيًا بقرار قبول استقالة المحافظ طارق عامر، موجهًا له كلمات الشكر والثناء على ما قدمه في منصبه السابق، وتفهم الرئيس سبب عدم استمراره في المنصب، كما أعلن السيسي أنه تم تعيين طارق عامر مستشارًا لرئيس الجمهورية تقديرًا على ما قدمه للدولة المصرية، كما وضح المحافظ السابق للبنك المركزي طارق عامر أسباب تقديم الاستقالة، وهي منح الفرصة للآخرين والكوادر المستحقة، وضخ عناصر جديدة في منصب، وذلك من أجل الاستمرار في المسيرة التنموية الناجحة تحت قيادة حكيمة يرأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأعلن طارق عامر محافظ البنك المركزي السابق أن ديون مصر الخارجية قد بلغت 157.4 مليار دولار بنهاية شهر مارس من العام الجاري، كما جاءت استقالة طارق عامر غير المتوقعة قبل يوم من اجتماع  لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي للنظر في أسعار الفائدة.


الشائعات حول تعيين محافظ جديد للبنك المركزي:

نفى البنك المركزي المصري قبل أيام قليلة من التعديل الوزاري الأخبار التي أُشيعت عن استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي، وتعيين الدكتورة هالة السعيد خلفًا له في المنصب، كما أكد جمال نجم النائب الأول لمحافظ البنك المركزي الأنباء التي انتشرت سابقًا عند استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي، مؤكدًا أن فترة ولايته ستنتهي في شهر نوفمبر القادم، كما أكد على وسائل الإعلام والنشطاء من تحري الأخبار ومعرفتها من المصادر المختصة.


السيرة الذاتية لـ طارق عامر محافظ البنك المركزي السابق:

تم تعيين طارق عامر محافظًا للبنك المركزي بعد استقالة المحافظ السابق هشام رامز في 27 نوفمبر 2015، ويعد طارق عامر ابن شقيق وزير الدفاع الأسبق المشير عبد الحكيم عامر، ونجل المهندس حسن عامر رئيس نادي الزمالك الأسبق، وشغل طارق عامر رئيسًا لمجلس إدارة بنك الأهلي سابقًا، وعمل نائب محافظ البنك المركزي من 2003 - 2008 قبل أن يتم تعيينه محافظًا للبنك المركزي، والآن تعيينه مستشارًا لرئيس الجمهورية بقرارٍ من الرئيس عبد الفتاح السيسي.